المتكلمون لسعاد ماسي نصوص أدبية كلاسيكية بنكهة جزائرية و موسيقى عالمية

url

ألبوم سعاد ماسي المتكلمون يكرم الشعراء العرب الكلاسيكيين المعاصرين منهم والقدامى

خليفة نور

.بعد انتظار طويل أطلقت الفنانة الجزائرية المتألقة سعاد ماسي ألبومها الخامس « المتكلمون » والذي يتميز بالعصرنة وتعدد ثقافات أنغامه في جانبه الموسيقي و بالطابع الكلاسيكي لكلمات الأغاني المستوحاة من قصائد أكبر الشعراء العرب ، ونزل الألبوم الذي يعد تكريما للشعر إلى السوق الفنية يوم30 مارس الماضي وتتألف هذه المجموعة من 10 أغان من قصائد لشعراء من عصور مختلفة، ابتداء من العصر الجاهلي في القرن السادس، وصولا إلى القرن العشرين مع الشاعر أبو القاسم الشابي الذي حضرت أبياته في هتافات المتظاهرين في احتجاجات الربيع العربي، على ما أوضحت سعاد ماسي لوكالة « فرانس برس ». وقد ترجمت الكلمات إلى الفرنسية والإنجليزية، مرفقةً بخط عربي أنيق, يتميز الألبوم الجديد بالموسيقى العالمية على غرار الفولك والروك و الموسيقى الإفريقية مع دمجها الموسيقى الشعبية الجزائرية وستُجَمل هذه المرة موسيقاها بنصوص شعرية معروفة لأشهر الشعراء العرب، وهو ما يعكس بحق ولع الفنانة بالأدب العربي ولغة الضاد , فتمثل هذا الألبوم بتركيبة شعرية مع موسيقى عصرية و لمسة جزائرية ساحرة , و مع هذا التحدي الكبير بين صعوبة النصوص الشعرية فبعضها للمتنبي والشاعر اللبناني أبو ماضي اللبناني وأبو القاسم الشابي من تونس و وزهير بن أبي سلمى والشاعر العراقي أحمد مطر و غيرهم , إلا أنها استطاعت باحترافية نزع هذا التعقيد و دمجه مع موسيقى عصرية لتقدمه على طبق فني جديد و متميز « فيا ليلى » هي الأغنية التي ارتأت ماسي على تقديمها بطريقة الفيديو كليب , نظرا لتعلقها الشخصي بقصائد » قيس بن الملوح » المعروف بـ »مجنون ليلى » فحصد الفيديو كليب على صفحة سعاد ماسي الرسمية على موقع اليوتيوب 56.285 إعجاب الجدير بالذكر أن الفنانة الجزائرية سعاد ماسي تغني باللغتين الفرنسية والعربية, (مولودة في 23 أغسطس 1972) بالجزائر العاصمة هي مغنية وعازفة غيتار وكاتبة أغاني وأصبحت مشهورة بعد إصدار أغنيتها ”راوي” في 2001، وتعد معظم أغاني سعاد ماسي باللهجة الجزائرية، وتعتبر الفنانة متكاملة بحيث تشارك سعاد في كتابة وتلحين أغانيها ولا تستغني عن العزف على الغيتار في حفلاتها، وللتذكير يضم رصيد سعاد ماسي الفني، خمسة ألبومات، الأول سنة 2001 يحمل عنوان ”راوي”، والثاني نزل السوق سنة 2003 بعنوان ”ديب”، أما الثالث فأصدرته سنة 2005تحت عنوان ”مسك الليل” و الرابع « أوه حرية « 2010 أما الأخير فهو » المتكلمون » نالت العديد من الجوائز خلال مشوارها الفني ففي2001 كرمت من « أكاديمية شارل كرو » عن مجموعتها الغنائية الأولى « الراوي », و في وفي عام 2006، نالت جائزة « فيكتوار دو لا موزيك » الفرنسية في فئة موسيقى العالم عن مجموعتها « مسك الليل و ستقيم سعاد ماسي حفلا موسيقيا يوم 27 جوان بمسرح الهواء الطلق بفندق الأوراسي, و تدعو جمهورها لملاقاتها يوم 26 جوان بالمركز التجاري لباب الزوار لإمضاء ألبومها و أخد صور تذكارية

Publicités
Cet article a été publié dans Musique. Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Répondre

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google

Vous commentez à l'aide de votre compte Google. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s